انتقدت الجامعة الوطنية للمقاولات الصغرى والمتوسطة، استمرار إغلاق المحطة الطرقية أولاد زيان بالدار البيضاء. كاشفة تأزم أوضاع مهني النقل الطرقي جراء هذا الإجراء.

وقالت الجامعة في بلاغ لها، إن استمرار غلق محطة أولاد زيان خلق لدى المهنيين حالة من التذمر، بعدما تأزمت وضعيتهم المالية ولم يعد بمقدورهم توفير لقمة العيش.

واستغربت الجامعة، من استمرار اشتغال أنماط بأريحية، على غرار التاكسيات والنقل الحضري، رغم عدم احترامها للوسائل الاحترازية التي توصي بها وزارة الصحة، كما لا يتم تحرير مخالفات في حقها.

وطالب مهنيو القطاع بالإسراع بفتح المحطة الطرقية المذكورة من جديد، أسوة بباقي المحطات التي تستقبل الحافلات والمسافرين بشكل عادي. معلنين عزمهم خوض وقفة احتجاجية الأربعاء المقبل، من أجل إسماع أصواتهم.