اشتوكة:الدرك الملكي بمركز ماسة يحبط تهريب كمية كبيرة من المواد الغذائية المدعمة

بعد تصاعد الجهود الأمنية وتعزيز الرقابة على الحدود، تمكّنت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لماسة، التابعة لسرية الدرك باشتوكة آيت باها، من إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من المواد الغذائية المدعمة، وذلك صباح اليوم الخميس 25 أبريل الجاري. هذه العملية الناجحة جاءت نتيجة للتدخل السريع والفعّال للعناصر الدركية بعد توصلها بإخبارية تفيد بالمحاولة المشبوهة.

وفي خطوة سريعة، تمكنت القوات الدركية من ضبط البضائع المهربة واعتقال شخصين كانا على متن السيارة المستخدمة في العملية. ووفقًا لمصادر صحفية، فقد تجاوزت كمية المواد الغذائية المحجوزة عدة أطنان، تضمنت زيت المائدة والسكر ومسحوق الحليب الجاف.

تأتي هذه العملية ضمن الجهود الحثيثة التي تبذلها مصالح الدرك الملكي بسرية اشتوكة آيت باها لمكافحة جميع أشكال التهريب والنشاطات غير المشروعة. وتعكس التدابير الأمنية الصارمة القائمة على تشديد الرقابة على الحدود، والتي تستهدف المهربين الذين يحاولون استغلال المسالك الجغرافية لتهريب البضائع الممنوعة، سواء كانت مواد غذائية أو أصناف أخرى.

وفي هذا السياق، يُشير الاحتفاظ بالموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة إلى حرص السلطات على تطبيق القانون وتقديم المهربين إلى العدالة، بهدف فرض الردع ومنع تكرار مثل هذه الجرائم.

إن هذه الجهود الحثيثة والمستمرة للدرك الملكي تعكس التزام المملكة المغربية بتعزيز الأمن والاستقرار الداخليين، وحماية المجتمع من مختلف التحديات الأمنية والمخاطر التي قد تهدده.

A.Boutbaoucht

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى