الراي 24 ـ مكتب تارودانت 

على غرار باقي  ” أقطاب  ” الدوائر وباشاوية التابعة لاقليم تارودانت وبتراب جميع أنحاء المملكة ، بدأت السلطة المحلية بقيادة  سيدي  موسى الحمري  الإستعداد ، على قدم وساق ، من أجل إطلاق عملية التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد ” کوفید 19 ” ، التي ستنطلق في الأيام القليلة المقبلة ، باعتبارها الحل الأمثل لمواجهة انتشار الجائحة الوبائية . وقد أشرف السيد القائد شخصيا ،  مساء  اليوم  الثلاثاء 26 يناير  الجار ي، على نصب الخيام و تجهيزها بعلامات الإرشاد و مواد النظافة التعقيم ، بالمركز الصحي التابع للجماعة الترابية  إسن ، بحضور  رئيس المركز الصحي وجميع أطريه استعدادا لاستقبال الفئات العمرية المعنية الأولى بالتلقيح ، كما حددتها السلطات العمومية المختصة . وفي خضم هذه الاستعدادات ، قام السيد القائد  بزيارة ميدانية للمراكز الصحي المذكور أعلاه ، للوقوف على مدى جاهزيتها لاحتضان هذه العملية حيث تم تجهيزها بالوسائل و الأدوات التي ستتطلبها عملية التلقيح ، و معلوم أن هذه العملية الوطنية التاريخية ، ستستهدف ، في المرحلة الأولى ، فئة عمرية معينة ، من المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة ، حسب جدول لقاحي من حقنتين يفصل بينهما 21 يوما ، بدءا من جنود الصفوف الأمامية من العاملين في قطاع الصحة والأمن و الدرك الملكي والقوات المسلحة والقوات المساعدة و رجال التعليم ، وكذا الفئة العمرية التي تتجاوز 45 سنة ، مع إعطاء الأولوية للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس سواء في میدان عملهم أو بسبب هشاشة بنيتهم الصحية