الرأي24/الدشيرة

في مبادرة إنسانية، وباشراف مباشر لعامل عمالة إنزكان أيت ملول السيد اسماعيل أبو الحقوق، وتفاعلا مع موجة البرد التي يشهدها المغرب، باشرت السلطات المحلية بالدشيرة الجهادية وجمعية تناعورت بتعاون مع نادي معا للخير حملة دفئ لإيواء الأشخاص في وضعية الشارع.
الحملة إنطلقت ليلة أمس الجمعة 23 يناير الجاري ابتداء من الساعة التاسعة مساء، حيث قامت اللجنة المكلفة بتجميع الأشخاص المشردين والمختلين عقليا من جميع شوارع والاحياء التابعة لنفود جماعة الدشيرة الجهادية، ونقلهم الى مركز الايواء بحي تاكركورت للاعتناء بهم، فيما يتعلق بنظافتهم وتغذيتهم ومبيتهم.