الرأي24

لعل اقوى إشارة من حكومة الرئيس جو بايدن على أن واشنطن لا تفكر في التراجع عن قرار دونالد ترامب الاعتراف بمغربية الصحراء، هي ما جاءت على لسان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية اذ قال: لا يوجد أي جديد بشأن الصحراء ونرحب بالخطوات التي قام بها المغرب لتطوير العلاقات مع إسرائيل والتي سيكون لها منافع على البلدين على المدى البعيد، وسنواصل دعم المسار الأممي لتحقيق حل عادل ودائم لهذا النزاع طويل الأمد وندعم مهمة بعثة الأمم المتحدة في الصحراء لمراقبة وقف إطلاق النار ومنع العنف”.