الرأي24

أفادت مصادر صحفية، اليوم السبت، أن عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش حلت هذا الأسبوع بجماعة الأوداية عمالة مراكش، للتحقيق في الاختلالات المسجلة على مستوى تسيير وتدبير شؤون الجماعة المذكورة والمتضمنة في شكاية توصل بها الوكيل العام باستئنافية مراكش حول تبديد واختلاس أموال عمومية.

وشرع رجال الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، حسب ذات المصادر، في تعقب مجالات صرف مالية الجماعة خاصة على مستوى صفقات معينة، حيث استمعوا إلى رئيس الجماعة، ورئيس لجنة المالية ومستشار بالمجلس الجماعي.

وتمت مواجهة المعنيين بالأمر، بالعديد من الاختلالات تفوح منها رائحة تبذير واختلاس المال العام.