الرأي24/ رشيد الكادي

تمكنت التحريات التي باشرتها مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بلفاع، نواحي اشتوكة آيت باها، في تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في السرقة، تتكون من خمسة أشخاص، ضمنهم فتاتان، ويتحدرون من آيت ملول وآسفي واشتوكة.
وأسفرت عملية تفتيش بمنزل بعض أعضاء الشبكة الإجرامية عن حجز عدد من المسروقات ومبالغ مالية محصلة من أفعال تصريفها، في حين يجري البحث لكشف كافة الامتدادات المحتملة للشبكة والضالعين فيها.
وفي سياق متصل، وضعت المصالح الدركية لبلفاع حدا للأفعال الإجرامية لشخص يتحدر من مدينة الدار البيضاء، ويقطن في دوار “إسحنان”، وذلك بسبب نصبه على عدد من المواطنين في مبالغ مالية مهمة، بعد أن أوهمهم بتيسير الهجرة إلى إسبانيا عبر توفير عقود عمل.
وفي جانب آخر، اعتقلت عناصر الدرك ببلفاع قاصرا، يبلغ 17 سنة، وذلك بعد تسببه في مقتل شخص خمسيني دهسا، صباح الجمعة، ولاذ بعدها بالفرار، إذ جرى تحديد هويته وتوقيفه، كما جرى توقيف شاب آخر، كان يشكل موضوع مذكرات بحث في مجال الاتجار بالممنوعات.
يشار إلى أن التدخلات الأمنية التي تباشرها مصالح الدرك ببلفاع، تحت إشراف القائد الإقليمي وقائد المركز، تأتي في إطار التصدي الاستباقي لمختلف مظاهر الجريمة، وتجفيف منابعها واستتباب الأمن، عبر التفاعل الفوري مع شكايات ضحايا الأفعال الإجرامية، وتسيير دوريات نهارية وليلية متواصلة بالجماعات الترابية إنشادن، بلفاع وآيت ميلك.