الرأي 24

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير على النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الثلاثاء 9 مارس الجاري، شخصا يبلغ من العمر 26 سنة، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات والنصب والاحتيال.

وكان المشتبه فيه قد استعمل طرقا احتيالية على شبكة الأنترنت للحصول على معطيات بطائق ائتمان بنكية وطنية وأجنبية، قبل أن يستعملها في شراء منتجات مختلفة وأداء أثمنة خدمات بمحلات تجارية ومطاعم، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية عن تحديد هويته وتوقيفه وهو في حالة تلبس باستخدام إحداها في معاملة تجارية داخل أحد المحلات.

وقد أسفرت عمليات التفتيش المنجزة بمنزل المشتبه فيه عن حجز حاسوبين محمولين وهاتفين نقالين وساعة إلكترونية يدوية، يشتبه في استغلالها للقيام بعمليات قرصنة المعطيات البنكية للضحايا.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، وذلك قبل أن تتم إحالته على العدالة صباح اليوم الثلاثاء.