الرأي24/رشيد الكادي

تمكنت الشرطة القضائية بأنزا بحر الاسبوع الجاري، من إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص من بينهم فتاة، متورطين في جريمة قتل فتاة، ورمي جثتها في الغابة بحي تدرات (أنزا العليا) التابعة لجماعة أكادير، للتخلص منها بعد التمثيل بجثتها.

ووقعت الجريمة في جلسة خمرية بالليل كانت تضم صديقين وخليلتيهما من بنات الليل، رغم حالة الطوارئ ومنع التجمعات فيما القت الشرطة القبض على المتهم الرئيسي بالقتل (الحسين.أ) ومعه (هشام.م) وفتاة، إثر توصلها بشكاية من لدن الجيران، حيث تفيد المعطيات الأولية للبحث، بأن الأربعة كانوا في ليلة خمرية، نشبت خلالها ملاسنات، تطورت إلى استعمال العنف في حق الضحية، ما أودى بحياتها.

ووفق يومية الصباح’ فإن الجاني وجه لخليلته ضربات قاتلة باستعمال قنينات الخمر أردتها قتيلة بحضور المعتقلين.علما بأن جريمة القتل تمت بداخل شقة بحي تدارت، وعمد القاتل إلى نقل جثة الشابة الثلاثينية إلى إحدى الغابات المجاورة، ليعود إلى الشقة وكأن شيئا لم يقع.

وبمجرد توصل الشرطة بشكاية الجيران، انتقلت فرقة من شرطة مفوضية أنزا إلى المكان، ليتم اعتقال المتهمين الثلاثة، إذ اعترف القاتل بجريمته، وأقر الآخران بما جرى أمام أعينهم من عملية التقتيل، لتباشر الشرطة القضائية بحثا في القضية، بتعليمات من النيابة العامة التي أمرت باعتقال الثلاثة، إذ تم وضعهم تحت الحراسة النظرية، للبحث والتحقيق في أسباب وظروف وملابسات ارتكاب الجريمة، وإحالتهم على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكادير.