الرأي24/ رشيد الكادي

 

علمت الرأي 24 ان دركيا شابا توفي صباح اليوم الإثنين داخل قسم الإنعاش بالمستشفى العسكري بالرباط ، متأثرا بحروقه البليغة التي أصيب بها منذ اسابيع.
وكان الدركي الضحية قد تعرض لحريق داخل سكنه الوظيفي بدار ولد زيدوح باقليم الفقيه بن صالح ، حيث اشتعلت بجسده النيران ، وجرى نقله إلى مستعجلات المستسفى الجهوي ببني ملال، ونظرا لحروقه البليغة نُقل إلى المستشفى العسكري بالرباط.
هذا وخيم الحزن على أسرة الدرك الملكي لفقدان أحد أبنائها الذي لايزال في ريعان شبابه ، ومعروف بحسن أخلاقه وتعامله.
وبهذا المصاب الجلل نتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى أسرة الدرك وإلى عائلة الراحل ، سائلين من المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وينعم عليه بعفوه ورضوانه وأن يرزق زملاءه وأصدقاءه وأهله الصبر والسلوان .
إنا لله وإنا إليه راجعون
الصورة من الارشيف