سلطات الدار البيضاء تطلق أكبر عملية هدم للمباني الآيلة للسقوط

أطلقت من جديد السلطات المحلية التابعة لمنطقة درب السلطان مدينة الدار البيضاء أكبر عملية هدم للمباني الآيلة للسقوط، المتواجدة بالمربع السكني الشهير درب الكبير-بوشنتوف، حيث تستهدف العملية الحيلولة دون تحول تلك المنازل الى مصدر خطر على الساكنة .
وكانت السلطات المحلية بعمالة الفداء، قامت بإجراء معاينة وخبرة تقنية على المنازل المهددة بالانهيار وهو ما استدعى إشعار الساكنة المعنية بوجوب إفراغ المنازل التي تشكل خطرا على القاطنين بها .
وهكذا، قامت السلطات بتطويق المخارج الطرقية القريبة لتقاطع شارع الفداء و2 مارس بحواجز حديدية مع الاستعانة بشركة مناولة لهدم المنازل المهددة بالسقوط.
وكانت العديد من الاسر بمنطقة بوشنتوف توجست من مخاطر الدور الآيلة للسقوط ، خصوصا بعد حادث انهيار ثلاث منازل بدرب مولاي الشريف بعد هطول تساقطا مطرية بكثافة خلال الأيام الماضية.
وتسببت الدور الآيلة للسقوط خلال الأيام السابقة ، لعودة النقاش حول الطبيعة القانونية لهذه المنازل خصوصا مع صعوبة وتشعب الوضع القانوني لهذا الوعاء العقاري المتقادم ، والذي يصعب مهام السلطات في هذا الملف ، خصوصا امام حضور هاجس المقاربة الاجتماعية بسبب هشاشة ساكنة تلك المنازل .

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار