الرأي24/بلاغ

 

في إطار الجهود التي تبذلها المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير للحفاظ على الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير وإبراز دروسها وعبرها ومعانيها للناشئة وعموم المواطنين وغرس قيم حب الوطن والاعتزاز بالانتماء إليه، وبمناسبة شهر رمضان المبارك تنظم النيابة الجهوية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأكادير وفضاءات الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بكل من أكادير وتارودانت وبيوكرى بشراكة وتعاون مع المندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والمجلس العلمي المحلي باقليم اشتوكة أيت باها ندوة علمية رقمية في موضوع: “إسهامات العلماء والفقهاء في نشر الوعي الوطني إبان فترة الحماية”، وذلك مساء يوم الثلاثاء 11ماي2021 ابتداء من الرابعة عصرا.
وذلك من تأطير نخبة من الباحثين والمهتمين، في مقدمتهم الأستاذ محمد أكعبور الباحث في الخطاب والإعلام الديني والمرشد الديني بالمندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية باشتوكة أيت باها. والذي سيشارك بمداخلة علمية حول موضوع: “معالم استنهاض همم المغاربة ضد المستعمر من خلال خطب جلالة المغفور له الملك محمد الخامس طيب الله ثراه”.
ثم فضيلة الدكتور عبد القادر فنادي الباحث في فقه الأسرة والقانون، إمام مسجد الإمام الجزولي ببيوكرى ومدير المدرسة العتيقة الإمام الجزولي ببيوكرى، الذي سيتناول في مداخلته العلمية موضوع: “المقومات الحضارية لنشر الوعي الوطني لدى الأفراد ومؤسسات المجتمع”.
وأخيرا فضيلة الدكتور محمد البوشواري الأستاذ الباحث في الفقه الإسلامي والقانون المقارن بجامعة ابن زهر بأكادير، وعضو المجلس العلمي المحلي لاشتوكة أيت باها الذي اختار الحديث عن أحد أبرز رموز المقاومة والجهاد باشتوكة أيت باها العلامة الفقيه الحاج الحبيب البوشواري تحت عنوان: “محمد الحبيب البوشواري: عالما ومقاوما”.

وقام بتنسيق وتسيير الندوة الباحثة بهيجة حيلات الإطار بالنيابة الجهوية للمقاومة والتحرير والسيد السعيد خمري المكلف بتدبير فضاء الذاكرة التاريخية ببيوكرى، في حين تكلف السيد أحمد الخطابي المكلف بتدبير فضاء الذاكرة بتارودانت بالجانب التقني من مونتاج وتوضيب.

وستجرى فعاليات هذه الندوة رقميا على الصفحات الرسمية لفضاءات الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير التابعة للنيابة الجهوية بأكادير، على موقعي التواصل فايسبوك ويوتوب. وذلك تماشيا مع الإجراءات الاحترازية لمكافحة كوفيد 19.

وتهدف هذه الندوة إلى التعريف بالأدوار الجليلة التي قام بها العلماء والفقهاء في نشر الوعي الوطني بين صفوف المغاربة وتحفيزهم على الجهاد ضد الاستعمار الغاشم، ونشر قيم حب الوطن والدفاع عنه والاعتزاز بهويته.

ذ. بهيجة حيلات
عن لجنة التواصل بالنيابة الجهوية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير