الرأي24

 

اعتقلت الشرطة الفرنسية أربعة أشخاص يشتبه بضلوعهم في قتل أحد عناصرها بالرصاص في مدينة أفينيون في جنوب فرنسا الأسبوع الماضي، بحسب ما أفاد وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان الاثنين.

وذكر مصدر مطلع على الملف أن الشرطة تشتبه بأن بين الموقوفين مطلق النار وشريكه والسائق. والشخص الرابع امرأة هي شقيقة أحد الموقوفين.
وفر المسلح الذي أطلق النار على الشرطي إريك ماسون في وسط أفينيون فورا مع شريكه. والاثنين، كشف المحققون الذين قاموا بعملية التوقيف أن الرجلين كانا يريدان الفرار إلى إسبانيا.

وألقي القبض عليهما على ب عد حوالي 20 كلم من مدينة أفينيون بعد ساعات قليلة من مشاركة مئات الأشخاص في حفل تأبين أقيم في مفوضية شرطة أفينيون تكريما لماسون.

ومن المقر ر أن يحضر رئيس الوزراء جان كاستيكس ووزير الداخلية جيرالد دارمانان حفل تكريم للشرطي القتيل يقام الثلاثاء في المدينة.

هنأ وزير الداخلية، من جهته، الشرطة في تغريدة لنجاحها في هذه الاعتقالات، معتبرا أن “هذه الجريمة يجب ألا تمر بأي حال من الأحوال دون عقاب”.

وقتل ماسون (36 عاما )، الأب لطفلين، بالرصاص في أفينيون الأربعاء بينما كان يجري تحقيقا في موقع في المدينة معروف بتجارة المخد رات.

وحرك مقتل ماسون الجدل حول سجل الرئيس إيمانويل ماكرون في محاربة الجريمة.