الرأي24

 

فوجئ سكان مدينة تمارة، منذ عطلة نهاية الأسبوع المنصرم، بتراكم كميات كبيرة من النفايات في أهم شوارع المدينة، وسط انتشار رائحة تزكم الأنوف.

وحسب ما عاينه مراسل الجريدة، صباح اليوم الثلاثاء، فإن المواطنين لم يجدوا مكانا لرمي نفاياتهم المنزلية، سوى الشارع وعبر الطرقات، حيث تراكمت كميات مهمة من النفايات، دون أي تدخل من الشركة المفوض لها مهمة جمع النفايات.

وكانت جماعة تمارة، قد قدمت اعتذارا لسكان المدينة، عبر منشور على صفحتها بـ “الفيسبوك”، قالت فيه إنها تعمل جادة على حث الشركة المفوض لها جمع النفايات، بالقيام بمهامها، معتبرة الوضعية التي تعيشها المدينة “شاذة وغير مقبولة”.

كما أعلنت الجماعة ذاتها، أن الشركة المعنية، استأنفت عملها فعليا، بعد مغرب أمس الاثنين.