الرأي24

مسلحة باليقظة والتعبئة القصوى ، تواصل الشرطة القضائية للأمن الوطني التابعة للمنطقة الإقليمية للامن الوطني بيوكرى ، مجهوداتها الحثيثة المبذولة لضمان أمن وسلامة المواطنات والمواطنين، ومكافحة الجريمة وتعزيز الشعور بالأمن بحاضرة الإقليم.

ولا شك أن مدينة بيوكرى وكسائر باقي المدن المغربية تعيش وضعا أمنية مغايرا واستثنائيا يتسم بالأزمة الوبائية لمرض (كوفيد_19) ، الذي فرض على جهاز “الأمن” تعاملا يستجيب لمتطلبات أمن الساكنة والوضع الأمني العام بالمدينة خلال شهر رمضان الأبرك.

الأمر الذي زاد من مجهودات عناصر الشرطة القضائية وضاعف من وثيرة عملهم اليومي المباشر، من خلال تعزيز الحضور الأمني و تواجدهم الدائم بالنقاط الحساسة و الأماكن العامة ، الشيئ الذي خلق لدى الساكنة إحساسا بالأمن واسترجعت معه عاصمة أشتوكن بريقها وأمنها الذي استحسنته كل فعاليات المجتمع المدني بالمدينة.