الرأي24/متابعة

 

أصيب لاعب من فريق شباب القليعة وشرطي يشتغل بالمنطقة الإقليمية لأمن بيوكرى بجروح متفاوتة الخطورة، دقائق قبل مغرب يوم السبت 1 ماي 2021، إثر أعمال شغب رافقت اللحظات الأخيرة من مباراة جمعت بين نادي القليعة وأمل طلبة بيوكرى في إطار منافسات عصبة سوس ماسة لكرة القدم، بمدينة بيوكرى.

وأفادت مصادر من عين المكان  بأن أحد الأشخاص المحسوبين على جماهير بيويكرى أقدم على توجيه طعنات للاعب فريق شباب القليعة على مستوى الوجه مخلفا له جروحا غائرة.

وتطور الاعتداء إلى عراك ونقاشات حادة بين جمهور الطرفين ما أدى إلى إصابة شرطي كان يحاول فض الشجار قبل أن يتعرض هو أيضا لإعتداء شنيع، ما دفع بالسلطات الأمنية إلى إرسال تعزيزات أمنية إلى المنطقة لوقف أعمال الشغب، حسب المصادر ذاتها.

استنفار أمني وضع حدا لأعمال الشغب وجرى نقل المصابين نحو مستعجلات المستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى لتلقي العلاجات الضرورية، بينما فتحت المصالح الأمنية بحثا في الواقعة لتحديد كافة ملابساتها تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تضيف مصادرنا.

جدير بالذكر أن مباراة الذهاب التي احتضنها ملعب القليعة التابعة لإقليم إنزكان آيت ملول، شهدت كذلك أعمال شغب مماثلة ما اعتبره متتبعون للشأن الكروي بالمنطقة انتقاما من جمهور فريق بيوكرى.

 

المصدر