سيدة في نوبة غضب تُشعل الرعب في حي المستقبل بايت ملول

هلع وفوضى في حي المستقبل بعد رشق سيدة للسيارات بالحجارة من نافذة منزلها

عاش حي المستقبل في مدينة بايت ملول، مساء اليوم، لحظات من الرعب والفوضى، إثر قيام سيدة في حالة نفسية غير مستقرة برشق السيارات والمارة بالحجارة من نافذة منزلها، مما أدى إلى تهشيم سيارة .

هذا وأفادت مصادر الرأي24 بأنّ السيدة، التي لم يتمّ الكشف عن هويتها، خرجت عن شعورها في نوبة غضب هستيرية، وبدأت برشق كل ما تقع عليه عيناها من نافذة منزلها الواقع في الطابق العلوي.


لم تسلم من سيل الحجارة العابرون في الشارع، بما في ذلك السيارات والحافلات، مما أدى إلى تهشيم زجاج سيارة أحد المارة وتسببت في حالة من الهلع والفوضى.
تلقى صاحب السيارة المُضرورة إخطاراً من أحد المارة، فسارع إلى الاتصال بالشرطة التي حضرت على الفور إلى المكان.
لحسن الحظ، لم تقع أي إصابات جسدية في الحادث، لكن حالة السيدة النفسية أثارت قلق السكان في الحي.

سكان حي المستقبل عبروا عن قلقهم من سلوك السيدة، مطالبين بتدخل الجهات المختصة لمعالجة حالتها وتوفير الرعاية اللازمة لها،وأثنتو على سرعة تدخل السلطات الأمنية في الحادث، معربة عن تقديرها لجهودهم في حفظ الأمن والنظام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى