الرأي24

هزت جريمة قتل بشعة منطقة سوق السبت، بضواحي مدينة بني ملال، حيث أقدم أب على قتل ابنه بآلة حديدية بعد صعقه بالكهرباء، ثم دفنه بحديقة المنزل.

وقالت مصادر أمنية إن عناصر الدرك الملكي أوقفت المشتبه فيه، مساء الخميس 29 أبريل 2021، بعد ساعات من ارتكابه الجريمة التي خلفت استنكارا واسعا وسط الدوار.

الجريمة التي وقعت بدوار أولاد سي بلغيث، التابع لجماعة أولاد بورحمون، دائرة بني موسى الشرقية التابعة لإقليم الفقيه بنصالح، ارتكبها الأب، البالغ من العمر 66 سنة، ليلا، والضحية لم يكن سوى ابنه، ذو الـ28 سنة، والذي عاد قبل أسبوع من مدينة الدار البيضاء حيث يشتغل بإحدى المطاعم الخاصة.

وتفيد معطيات خاصة، أن الأب الجاني، الذي سبق له أن قضى 20 سنة في السجن عقب اتهامه بمشاركة ابنته في جريمة قتل سابقة، لاتزال على إثرها ابنته بالسجن، أجهز على ابنه الشاب، بعدما علم أن حفيدته حكت لابنه تفاصيل ما وقع لها في غيابه، حيث تشير التحقيقات الأولية إلى أن الجاني يستغل حفيدته جنسيا منذ أشهر.

الأب الجاني، حسب مصادر مطلعة، والذي يعيش رفقة حفيدته، ويمتهن رعي الأغنام، قام بتوجيه ضربة مباغتة للضحية أثناء نومه قبل موعد السحور، كما قام بصعقه بالكهرباء، ليوجه له ضربات بسكين على مستوى القلب أردته قتيلا على الفور، وقبل السحور حفر الأب الجاني حفرة كبيرة وسط حديقة المنزل الذي يقطن به، ليعمد إلى دفنه.

وكشفت التحقيقات الأولية لعناصر الدرك أن عثور بعض الأطفال على ملابس الضحية وسط الحقول بمنطقة مجاورة، إلى جانب الإبلاغ المفاجئ للحفيدة عن الجريمة، كشف القناع على تفاصيل ما حدث، حيث قامت عناصر الدرك والسلطات المحلية بسوق السبت والفقيه بنصالح باستخراج الجثمان، عقب إيقاف الأب الجاني، ونقله من أجل إخضاعه لتشريح طبي بمستشفى بني ملال تحت إشراف النيابة العامة بالمدينة.