الرأي24

في الشهور القليلة المقبلة، مرسى باب أكادير مع موعد بحلة جديدة، يكتشفها سكان أكادير وزوارها، فبعد اجتماعات ماراطونية للجنة التتبع التقنية لبرنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020 ـ 2024 برئاسة والي جهة سوس ماسة، لمتابعة تقديم التصور الأولي لمشروع إنشاء مركب سوق ومطاعم السمك بباب المرسى.

و يأتي مشروع إنشاء مركب سوق و مطاعم السمك بباب المرسى.في إطار المشاريع الكفيلة بتسهيل تعزيز جاذبية أكادير و رواجها، مع ما يشهده باب المرسى من إقبال كبير من طرف ساكنة أكادير وزوارها.

وقد كلف إنجاز هذا المشروع الذي يمتد على مساحة 1.3 هكتار غلافا ماليا يصل إلى 27.4 مليون درهم من المنتظر أن تفتح أبوابها في حدود سنة من الأن من السنة الحالية،

ويتكون المشروع من سوق لبيع السمك يضم 117 مطعما للسمك، منها 78 مطعم بشرفة (طيراس في الطابق الأرضي. و 39 مطعم بشرفة طيراس في الطابق الأول.

ومن أجل تعزيز جاذبية المنطقة و تنويع العرض و تليبية جميع طلبات الزبناء أكادير السياحية سيتم تخصيص ساحة للشواء و فضاء للقراءة إلى جانب تهيئة ساحة فسيحة، حيث ستشهد هذه المنطقة “عملية تجميلية” لمدخل ميناء الصيد القديم بالمدينة، كجزء من برنامج التنمية الحضرية 2020/2024.

فبعد متابعة تقديم التصور الأولي لمشروع إنشاء مركب سوق ومطاعم السمك بباب المرسى، ثم إطلاق الدراسات الفنية ومراقبة الأعمال في نوفمبر 2020 ، أطلقت شركة التنمية المحلية (SDL) إدارة أكادير سوس ماسة ، والتي تعد جزءًا من آليات تنفيذ PDU ، دعوة مفتوحة لتقديم العروض (رقم 24/2021 / S2A) المتعلق بأعمال إنشاء سوق السمك والمطاعم في باب المرسى أكادير.

تهيئة مرسى باب أكادير، سيأتي على إزالة عدد من المطاعم بالمنطقة و تدمير بنايات أخرى لإفساح المجال لمؤسسات حديثة جديدة ، والتي ستضاف إليها مكونات أخرى. ويعد مشروع باب المرسى أكادير جزء من المحور السادس من PDU المرتبط بتقوية المرافق الاجتماعية الأساسية وتحسين البيئة المعيشية من خلال بناء/تجديد مجموعة من الأسواق والأسواق على غرار إعادة تأهيل السوق البلدي لتالبورجت بأكادير.