الرأي24/رأ

باتت صفقات جماعة إنزكان في الأيام الأخيرة حديث الخاص العام و الخاص ، أخرها صفقة المرابد التى افاضت الكأس بعد اتهامات المجلس المسير على تفصيلها على المقاس ،بعدما راجت اخبار تفيد عزم تقديمها لأحد الشخصيات التى تستحوذ على أغلب صفقات الجماعة بمبالغ هزيلة ، و هو ما اعتبرته فعاليات جمعوية و سياسية تفويت مداخل هامة للجماعة ، مما يرجع بإنعكاسات خطيرة على مؤشر التنمية ووقعها السلبي على المواطن الإنزكاني.
ناهيك عن تفجير ملفات خطيرة وصل بعضها ردهات المحاكم ،و تهم تسليم رخص لمشاريع في طور البناء للتهرب من تسديد مبالغ مهمة لفائدة الدولة .

هاشتاغ ” لا لبيع مدينة إنزكان ” يغزو مواقع التواصل الإجتماعي
مباشرة بعد الخرجة الإعلامية لرئيس المجلس البلدي المنتمي لحزب العدالة و التنمية و البرلماني عن ذات الحزب يدافع بشراسة على الصفقة التى حدد مدة الاستغلال فيها بعشر سنوات إنطلقت شرارة الإحتجاج على مواقع التواصل الإجتماعي ، تتهمه فيها برهن تنمية المدينة لمدة طويلة ، جريا على على عادة سابقيه في تفويت عقارات و صفقات بمدة زمنية طويلة، جعلت أحزاب سياسية تواصل سلسلة اجتماعات و خرجت ببلاغات متفرقة تدين المشروع .
إنقسام داخل الحزب و انقلاب على إرادة الرئيس
جاء ذلك، في بيان أصدرته عقب لقاء استثنائي عقدته الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بإنزكان أمس يوم الثلاثاء 27 أبريل لقاء استثنائيا خصص لمدارسة ملف صفقة التدبير المفوض لمرفق المواقف العمومية المؤدى عنها بجماعة إنزكان، توصلت ” صوت العدالة ” على نظير منه، حمل توقيع يوسف البودريبيلي.
وأوضحت الكتابة المحلية لحزب العدالة و التنمية بإنزكان،في بيانها،أنه على “هامش الغليان الذي عرفه إعلان طلب العروض لصفقة التدبير المفوض لمرفق المرابد بمدينة إنزكان، تدعو مكتب المجلس الجماعي لإلغاء طلب العروض الحالي وإعادة النظر في جميع الوثائق المكونة له بإشراك المنتخبين والسلطات المختصة في أفق إعلان جديد في أقرب الآجال”.
وبينما نوه التنظيم السياسي بـ”النقاش الداخلي الذي انخرطت فيه مؤسسات الحزب بعد النقاش المصاحب للإعلان عن طلب العروض”، دعا البيان السياسي نفسه مناضلاته ومناضليه لـ”مزيد من اليقظة والبذل والعطاء والإستعداد لخوض الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة بنفس وطني وإيجابي، وكذا التعبئة الشاملة من أجل المساهمة في إنجاح العملية الديمقراطية وخدمة قضايا التنمية بالمدينة”، وفق لغة بين الكتابة المحلية للبيجيدي بإنزكان.
الرئيس يرضخ للأمر الواقع ويلغي الصفقة

حيث نشر على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي الفايس بوك اليوم الأربعاء 28 أبريل 2021 بقاعة الإجتماعات بجماعة إنزكان…
برئاسة رئيس المجلس الجماعي، وكما كان مقررا، وبناء على الدعوات الموجهة إلى المعنيين بالحضور يوم الخميس الماضي 22 أبريل، انعقد الاجتماع الموسع حول طلب العروض الخاص بالتدبير المفوض لمرفق المواقف العمومية المؤدى عنها بجماعة إنزكان.
وبعد نقاش مستفيض خلص المجتمعون إلى ما يلي:
* الإجماع على أهمية و أولوية المرابد الذكية بمدينة إنزكان.
* إلغاء طلب العروض بالصيغة الحالية.
* تصحيح و تجويد وإعادة النظر في الوثائق المكونة لطلب العروض هذا من كناش الشروط ونظام الاستشارة و القرار الجبائي ونموذج الاتفاقية و مختلف الملاحق.
وتجدر الإشارة أن اللقاء تميز بحضور السادة و السيدات:
– ممثل قسم الجماعات المحلية بعمالة إنزكان أيت ملول.
– قائد الملحقة الإدارية لإنزكان.
– ممثل عن الدائرة الحضرية.
– ممثلين عن قباضة إنزكان.
– نواب ونائبات رئيس المجلس الجماعي.
– كاتبة المجلس.
– رؤساء أو نواب رؤساء اللجن الدائمة.
– مدير المصالح الجماعية و رؤساء الأقسام
والمصالح المعنية…”
في حين علق الفاعل الجمعوي خالد المنتاكي على القرار بتدوينة حارقة ، مصحوبة بصورة له يحمل لافتة مكتوب عليها ” كولشي غادي بالرشوة ” :
” ايها المقدم على الترشح للانتخابات الجماعية المقبلة بانزكان ، اسمع وافهم جيدا ان الجميع انتفص ضد صفقة العار للمرابد وقد تم الغاؤها ، عنداك تفرح وتقول في نفسك ياربي نفوز بالتسيير واندوزها في ولايتي ونفوز بالكاميلة ، فيق من الحلم راه ماشي حيدناها لخونا رمان من فمو باش نعطيوها ليك انت تبلعها ، راه اول بند في البرنامج الانتخابي ديالك خصو اكون هو استئصال التدبير المفوض ديال الخواص باش نتعاونوا معك حتى تنجح بزيرو درهم واتكون الجماعة هي لي تتولى استخلاص الاموال بطريقة او باخرى المهم المال امشي للصندوق ماشي لجيوب اشخاص معينين . راه عندنا خصاص في الميزانية فهمتي ولا نعودوا ليك باش تفهم .
سمعتي الشفيفير في طور النمو.”” .
و يبقى السؤال المطروح هل تتدخل زينب العدوي لإفتحاص صفقات جماعة إنزكان التى كثر عنها الليل و القول( سوق الحرية ، سوق الجملة و نصف الجملة للخضر و الفواكه ، صفقة تفويت أراضي الجماعة الخواص ، المجزرة الجماعية، و صفقة تدبير المناطق الخضراء و صفقة الإنارة العمومية ….” .