الرأي24/متابعة

 

في جديد ما بات يعرف بقضية “المرأة الحديدية”علمت الجريدة  أنه بعدما تم نقل (حبيبة.ز)من محكمة الاستئناف بأكادير إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني، وذلك على خلفية الإغماء الذي تعرضت له أثناء جلسة محاكمتها يوم امس الثلاثاء 27 أبريل الجاري، قد غادرت المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، بعدما قضت الليلة في ذات المستشفى وخضعت للمراقبة الطبية و جميع التدابيرو الإجراءات التي كانت تستدعيها حالتها.
و أضافت ذات المصادر أن حالتها الصحية جد مستقرة ، و كل الفحوصات عادية رغم اضرابها عن الطعام ، حسب إفادات طبية .

العارض الذي أصاب المتهمة، والتي يشتبه في دخولها في غيبوبة، كان في إحدى قاعات الجلسات بمحكمة الاستئناف و بحضور هيأة دفاعها التي تضم الأستاذ محمد الهيني، والأستاذ حجي والأستاذ زهراش والأستاذ كروط.

المعطى الذي يؤكد ما سبق أن أدلت به “النيابة العامة في الجلسة السابقة بتقرير يفيد سلامة الوضع الصحي للمتهمة، .

يشار إلى أن المتهمة (ح.ز) الملقبة بالمرأة الحديدية تتابع بتهم الاختلاس و خيانة الأمانة، وذلك على خلفية شكاية رفعها ضدها أحد المستثمرين المعروفين بجهة سوس ماسة.

 

مقالات دات صلة:

المرأة الحديدية.. اختلاس 15 مليار سنتيم ومحاولة يائسة لتعثيم الصورة و الضغظ لتوجيه القضاء…