الرأي24

أعلن مجلس التنسيق القطاعي الوطني للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين “تنزيل برنامج احتجاجي تصاعدي”، سينطلق بإضراب وطني بالمراكز الجهوية لمدة 48 ساعة يومي 4 و5 ماي القادم.

ودعا المجلس، في بلاغ له، كافة الأساتذة والأستاذات بالمراكز الجهوية إلى مقاطعة كل الأنشطة المنظمة من طرف الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية، والانسحاب من كل اللجان المشتركة معها، “إعلاءً لمصلحة المراكز، ولِما لتلك المساهمات من أثر في تكريس واقع التبعية عبر تهريب اختصاصات المراكز”.

كما أعلن المجلس تنظيم الندوة الوطنية حول المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين يوم السبت 5 يونيو 2021.

وندد مجلس التنسيق القطاعي الوطني للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين في بلاغه بـ”أساليب الوزارة ومصالحها الخارجية لفرض تبعية المراكز بشكل بيروقراطي للأكاديميات، وهو ما يؤكد فشل مقتضيات الرؤية الإستراتيجية لإصلاح التعليم التي أكدت على مبدأ الاستقلالية والتوحيد”.

كما استنكر المجلس استمرار الوزارة “في تجاهل الفشل الذي يعرفه نظام التكوين المفروض مركزياً منذ 2017″، معلناً “تبرؤه من كل الاختلالات التي باتت تعرفها محطات التصديق على مجزوءات التكوين منذ 2017، ما أفقدها مصداقيتها”، رافضاً في الآن ذاته التوجه الوزاري “الذي يروم تحويل المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين إلى مجرد مؤسسات تقوم بأشغال المناولة لدى الأكاديميات والمديريات التابعة لها، في تحد سافر للقانون 01.00 ولمرسوم إحداث المراكز”.