الرأي24

 

كشف مهنيو المخابز بالمغرب ما وصفوه بأخطار استعمال أفران مسرطنة في تحضير الخبز من طرف العاملين في القطاع غير المهيكل، حيث طالبوا بتدخل السلطات المعنية من أجل حماية صحة وسلامة المغاربة.

وأورد مصطفى أمدايني، رئيس المكتب الجهوي للفدرالية المغربية لأرباب المخابز والحلويات بجهة الدارالبيضاء سطات، أن الأمر يتعلق بما وصفه “خطر يهدد صحة وسلامة المستهلك المغربي”، حيث أن “الأفران المعتمدة من طرف ما يعرف بالكراجات مصنوعة من مادة القصدير وأن احتراقها، خلال عملية طهي الخبز، يهدد صحة المستهلك وأن الأمر يلزم تدخل السلطات المحلية المعنية”.

وتابع المتحدث في حديث له أنه مقابل ذلك “فالأفران المستعلمة من طرف المخابز المرخص لها بصنع مادة الخبز والحلويات تعتمد على معايير دولية مصنوعة من مادة الإينوكس القابلة للاستعمال في طهي المواد الغذائية، كما أن المحلات تخضع قبل انطلاقها للتفتيش من طرف لجنة خاصة تضم ممثلي مؤسسات المراقبة.

وفسر أمدايني أن الخطر يأتي من كون المحلات العشوائية “يصعب إخضاعها للمراقبة وتنتشر في الأحياء الشعبية ما يمكن أن يفسر إمكانية استعمال مواد أولية غير مراقبة وتخزينها في ظروف بعيدة عن الالتزام بالقواعد الصحية”.

 

 

م أبناو