متابعة

عقدت لجنة القيادة لبرنامج “إنماء سياحة”، اليوم الجمعة بأكادير، اجتماعا، عبر تقنية التناظر المرئي، خصص لتقديم و مناقشة نتائج المرحلة الثانية من الدراسة المتعلقة بإعداد التصور المفصل لتفعيل هذا البرنامج على مستوى جهة سوس ماسة.

وأوضح بلاغ لرئاسة مجلس جهة سوس ماسة أن هذا الاجتماع، الذي ترأسته وزيرة السياحة و الصناعة التقليدية و النقل الجوي و الاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، وشارك فيه، على الخصوص، والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، ورئيس مجلس الجهة، إبراهيم حافيدي، انصب على مناقشة الغلاف المالي المرصود لتفعيل محاور هذا البرنامج.

وأضاف المصدر أنه تم خلال هذا اللقاء تدارس الخدمات السياحية والمواكبة الخاصة المقترحة في إطار هذا البرنامج مع تحديد الغلاف المالي والشركاء لكل خدمة، فضلا عن تدارس سيناريوهات عملية التدبير و الحكامة.

ويعد برنامج “إنماء سياحة”، الذي رصد لها غلاف مالي يصل الى 250 مليون درهم، آلية تروم تحسين تنافسية العرض السياحي بجهة سوس ماسة في مرحلة أولى، ثم على المستوى الوطني في مرحلة لاحقة، وذلك من خلال تعزيز ثقافة التميز وجودة العرض السياحي للمقاولات المستفيدة من الآلية.

وستستفيد المقاولات المدمجة في آلية “إنماء سياحة” من مواكبة عامة وموحدة تتعلق بالخدمات السياحية ومواكبة خاصة تتعلق بالإشكاليات التي تهم كل مقاولة على حدة، كالتسويق والتواصل والرقمنة والاستقبال وتجربة الزبون و تدبير الموارد البشرية وحفظ الصحة والسلامة والجودة وحماية المستهلك والبيئة والتمويل والشراكات وغيرها.

يذكر أن برنامج “إنماء سياحة” آلية أحدثت بموجب اتفاقية شراكة وقعت بين كل من وزارة الاقتصاد و المالية و إصلاح الإدارة، ووزارة السياحة و الصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، وولاية جهة سوس ماسة و مجلس الجهة و شركة التنمية السياحية سوس ماسة، وذلك لتسريع تطوير المقاولات السياحية الصغرى والمتوسطة و المقاولات الصغيرة جدا.