تنزيل أول مشروع من  الميزانية التشاركية بجماعة أيت ملول

تجسيدا للاستراتيجية التواصلية للمجلس، وتنزيلا لمبادئ الديمقراطية التشاركية، واعتبارا لكون التشاور العمومي يشكل رهانا أساسيا للرفع من وتيرة مشاركة هيئات المجتمع المدني والمواطنات والمواطنين في السياسات العمومية، باعتباره أرضية مهمة لمأسسة المشاركة المواطنة، وانسجاما مع الفصول 12 و13 و139 من الدستور والمادة 118 من النظام الداخلي للمجلس، واستحضارا للإرادة السياسية للمكتب المسير في الانفتاح والتشاور، وتفعيلا لبرنامج الانفتاح المصادق عليه في دورة أكتوبر 2023،وإيمانا من المجلس الحالي بأهمية إشراك المواطنات والمواطنين في صنع القرار المالي، ومن أجل خلق مسارات متعددة للمشاركة المواطنة في تتبع المالية العمومية المحلية؛

تم إدراج الميزانية التشاركية في ميزانية جماعة أيت ملول برسم سنة2024 والمصادقة عليها في دورة أكتوبر 2023، حيث تمس الميزانية التشاركية نسبة من ميزانية التجهيز تسمح للسكان بقياس درجة انخراطهم في تنفيذ الشؤون العامة،

كما أصدر رئيس جماعة ايت ملول قرارا تحت عدد :04 بتاريخ 08 مارس2024 يقضي بإحداث فريق الميزانية التشاركية..

وانطلاقا مما سبق، ترأس النائب الأول للرئيس “إبراهيم طير”، اجتماعا لفريق الميزانية التشاركية وذلك بتاريخ 26 أبريل 2024 بمقر الجماعة، خصص لتدارس سبل تنفيذ الميزانية التشاركية بالجماعة. وبعد نقاش مستفيض اتفق الحاضرون على مايلي :

اعتماد المقاربة الترابية والمقاربة الموضوعاتية؛ لتنفيذ الميزانية التشاركية مع استحضار برنامج عمل جماعة أيت ملول 2022-2027، وخطة انفتاح الجماعة 2024-2025، وتم الاتفاق على مشروع تأهيل حديقة حي اكدال الذي سيكون موضوع تشاور مع ساكنة الحي بتاريخ 15 ماي 2024,

اعتبار يوم 15 ماي 2024، تاريخ انطلاق مسلسل الإشراك في تنفيذ الميزانية التشاركية من خلال إقامة لقاء عمومي بحضور ممثلي جمعيات المجتمع المدني والهيئات الاستشارية؛ لاختيار أنشطة المشروع المقترح ذات الأولوية، والاتفاق على مراحل تنفيذها.

العمل على استكمال تأسيس أجهزة الحكامة لتنفيذ وتتبع الميزانية التشاركية حيث سيتم تشكيل لجنة الميزانية التشاركية لجماعة ايت ملول وستتشكل على الأقل من: مندوبي حي أكدال -أعضاء فريق الميزانية التشاركية (لجنة القيادة)-ممثل المصالح التقنية الجماعية المعنية-ممثل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع-ممثل فضاء أيت ملول للتشاور- ممثل المجلس الاستشاري المحلي للإعلام الاتصال وصناعة المحتوى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى