الراي24 ـ ل ب

تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بتارودانت، أمس الجمعة 16 ابريل الجاري ،  تحت إشراف  قائد المركز ، من إيقاف  ناقلة على مستوى الطريق  الغير المعبد بدوار البعارير  التابع لقيادة احمر دائرة  قطب  سيدي موسى الحمري ، مما  أثار الشكوك حول السيارة السالفة الذكر ، وبعد مطالبة السائق الإدلاء بوثائق السيارة، ظهر عليه  الارتباك،
وبعد  مراقبة روتينية، على سيارة التي تم إخضاعها لعملية تفتيش ، أسفرت عن حجز كمية من مخدر الشيرا  تناهز 36كلم غرام

وتم إخضاعه  للتحقيق الذي  أفاد عن هوية  الشخص  الذي سيسلم له المحجوز  المحتوي على المتأثرات العقلية  ،  حيث  تم  نصب له  فخ   بمنطقة  ايت  ايعزى خارج  مدينة تارودانت  وتم  إلقاء القبض عليه

هكذا، وجرى الاحتفاظ بالمعنيان، رهن تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث وفقا لتعليمات النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمهما إلى العدالة من أجل المنسوب إليهم.

وتأتي هذه العملية كصفعة موجعة لبعض أباطرة التهريب ، وتدخل في إطار المجهودات الجبارة التي تقوم بها عناصر الدركية بإقليم تارودانت  قصد القضاء على المؤثرات العقلية  ومحاربة الجريمة بشتى أنواعها.

الصورة  من الارشيف