الرأي24

 

أصدر عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني، الثلاثاء، قرارا يقضي بالتوقيف المؤقت عن العمل في حق عميد شرطة ممتاز يشغل مهمة رئيس فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة اليوسفية، وذلك في أعقاب نتائج البحث الإداري الذي باشرته لجنة مركزية تابعة للمديرية العامة للأمن الوطني.

وكانت لجنة مركزية مختلطة مكونة من المفتشية العامة والشرطة القضائية قد باشرت بحثا إداريا بخصوص شبهات ارتكاب المسؤول الأمني المذكور لتجاوزات شخصية وخروقات مهنية بمناسبة مزاولته لمهامه، وهو البحث الذي سمح برصد مجموعة من الاختلالات المتمثلة في نسج هذا المسؤول الأمني لعلاقات مشبوهة واستغلال نفوذه الوظيفي، الأمر الذي اقتضى توقيفه مؤقتا عن العمل في أفق عرضه على المجلس التأديبي.

كما شملت هذه القرارات التأديبية توجيه رسالة ملاحظة إلى موظف شرطة برتبة ضابط أمن يعمل بالمصلحة الأمنية نفسها، وذلك بعدما أظهرت الأبحاث المنجزة مخالفته للضوابط المهنية ولأخلاقيات المهنة الشرطية.

وتندرج هذه القرارات التأديبية في سياق توطيد مسلسل التخليق الذي أطلقته المديرية العامة للأمن الوطني من جهة، وترسيخ مبادئ النزاهة والشفافية والحكامة الأمنية الجيدة من جهة ثانية.