أطلقت عدد من مراكز تحاقن الدم بالمملكة حملة وطنية لمدة شهر بمناسبة اليوم الوطني للمتبرعين بالدم، الذي يصادف الخامس من شهر دجنبر، من أجل التشجيع على ثقافة التبرع.

وتأتي هذه الحملة على خلفية حاجة المركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم، بشكل يومي إلى ما بين 1200 و1500 كيس من المشتقات الدموية، في حين تصل حاجيات الدم اليومية من التبرعات إلى ما بين 900 وألف تبرع.

وتشير الأرقام الرسمية إلى أن معدل التبرع بالدم بلغ سنة 2019 نسبة 0.99 المئة من مجموع الساكنة، أي ما يمثل حوالي 334 ألفا و510 متبرعين ومتبرعات، في حين بلغ عدد المتبرعين إلى حدود شهر يونيو من السنة الجارية 148.467 مقابل 167.290 خلال السنة الفارطة 2019، أي أنه تم تسجيل تراجع يقدر بفارق 18.823 متبرعا، بسبب تأثيرات جائحة كوفيد 19.