سيتم نقل حوالي 300 عامل موسمي مغربي في اتجاه إقليمي بوشيه دو رون وفوكلوز الفرنسيين شهر دجنبر الجاري، وذلك حسب ما نقلته صحيفة leparisien الفرنسية.

وأوضح ديدييه ليسكي، مدير المكتب الفرنسي للهجرة والادماج، والمشرف على عملية نقل العمال المغاربة، أنه لم “يتحدد بعد تاريخ الرحلة، لكن الترتيبات جارية لتكون خلال شهر دجنبر، وأرباب العمل من سيتكلف بمصاريفها”.

وأشار ذات المصدر إلى أن العمال الموسميين المغاربة سيتكلفون بالبستنة والزراعة، خاصة الخضر والفواكه”.

وكان فلاحو كورسيكا قد مولوا شهر أكتوبر الماضي خمس رحلات جوية لنقل العمال المغاربة الموسميين.

فلاحو كورسيكا قرروا تمويل هذه الرحلات خوفا على فقدان محاصيلهم، وذلك بعد أن حال إغلاق الحدود بسبب جائحة كورونا دون وصول العمال الموسميين خاصة القادمين من البلدان المغاربية والذين يشكلون نسبة مهمة من العمال الموسميين الأجانب في فرنسا.