الرأي24/متابعة

عُثر قبل قليل من عصر يومه الأحد 11 أبريل، على جثة امرأة في عقدها الرابع داخل شقتها السكنية الكائنة بإقامة السلام بحي مبروكة بتراب مقاطعة جيليز بمراكش.

مصادر صحفية أفادت أن انبعاث رائحة كريهة من شقة الهالكة البالغة من العمر 44 سنة أثارت شكوك جيرانها، مما دفعهم إلى إبلاغ السلطة المحلية، مشيرة إلى أن الهالكة كانت تعيش وحيدة.

وأضافت المصادر ذاتها أن السلطة المحلية حلت بمكان الواقعة، بمعية عناصر الشرطة العلمية والوقاية المدنية، واقتحمت بيت الهالكة، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، حيث عثرت عليها جثة هامدة.

وباشرت عناصر الأمن بحثا في ظروف وملابسات الوفاة، فيما تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.