الراي 24

افادت مصادر صحفية ،  أن مصالح الدرك الملكي التابعة لمركز الترابي تزنيت،باشرت زوال امس الخميس ، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تحقيقاتها الأولية من أجل جمع المعطيات والأدلة والقرائن، لتحديد جميع ظروف وملابسات وفاة طفل رضيع في ظروف غامضة بدوار ” قصبة اعروص ” التابع للنفوذ الترابي لجماعة المعدر الكبير إقليم تيزنيت .

ذات المصدر  الاعلامي  الذي  اورد الخبر ،  أن ساكنة الدوار السالف الذكر ، اهتزت  على وقع العثور على جثمان طفل رضيع أمام أحد المنازل .

هكذا،  أنه فور علمها بالحادث ، حلت السلطة المحلية و عناصر من الدرك الملكي بمكان الواقعة التي فتحت تحقيقا في ظروفها وملابساتها، فيما نقلت جثّة الرضيع إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الأول بتيزنيت قصد إخضاعها للتشريح أو المعاينة الطبية تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة بهدف الوقوف على أسباب ودوافع هذه الوفاة .

هذا، و خلف الحادث استياء عميقا في صفوف الساكنة التي لم يسبق لها أن عايشت مثل هذه الأحداث المؤلمة .