الرأي24

 

قام وزير الصحة خالد آيت طالب، امس الأربعاء بطانطان، بزيارة لمركز حضري للتلقيح ضد فيروس كورونا (كوفيد 19)، وللمستشفى الإقليمي الحسن الثاني.

وقدمت للوزير، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم طانطان، عبد اللطيف الشاذلي، والمدير الجهوي للصحة لجهة كلميم واد نون، سعيد بوجلابة، شروحات حول الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا بالإقليم.

ووفق المعطيات التي قدمت للوفد حول أنشطة التلقيح بالإقليم الى غاية الخامس من الشهر الجاري ، فقد بلغ عدد الأشخاص الملقحين بالجرعة الأولى ستة آلاف و 758 شخصا، فيما وصل الذين تلقوا الجرعة الثانية خمسة آلاف و 960 شخصا.

وفي هذا السياق، نوه آيت الطالب بالمجهودات المبذولة من قبل الأطر الصحية بالإقليم لتمر عملية التلقيح ضد هذا الوباء في أفضل الظروف.

وأضاف في تصريح للصحافة أن المغرب تصدى للوباء بتفان، بفضل التوجيهات الملكية السامية، وبفضل جهود الأطر الصحية والطريقة الاستباقية التي أشاد بها العالم أجمع، سواء على مستوى تدبير الجائحة، أو على مستوى عملية التلقيح.