الرأي24/متابعة

أطاحت عناصر الأمن الوطني عشية أمس الثلاثاء 6 أبريل الجاري بشاب بحي الداخلة إثر كمين محكم .
و تعود تفاصيل الواقعة إلى إقدام الشاب المنحدر من مدينة تارودانت على الاتصال برقم سيدة منذ مدة طويلة ، و في أوقات متأخرة من الليل ، دون معرفة مسبقة بينهم ، مما جعلها تعيش في دوامة من العذاب النفسي ، حيث يغير الرقم في كل مرة ، و عند الاجابة على اتصاله يبدأ في التحدث بلغة لا أخلاقية .
الوضع استمر إلى شهور رغم توسل السيدة بعدم الاتصال بها و عدم قدرتها على تغيير رقم هاتفها ، إلا أن الشاب زاد من جموحه ، و بدأ في إرسال صور لمناطق حساسة من جسده عبر تطبيق الواتساب .
مما جعل السيدة تقدم شكاية لدى المصالح الأمنية، حيث تمكنت من نصب كمين للشاب ،إذ قبلت السيدة الانصياع لنزواته ، فضرب معها موعدا قرب ساحة الود ، حيث جرى توقيفه لحظات بعد وصوله إلى المكان الموعود .

ر أنوار