الرأي24

أقدم رب أسرة ” أربعيني ” على الإنتحار قرب مستشفى الحسن الثاني لحظات بعد وفاة زوجته متأثرة بالجروح الخطيرة التي أصيبت بها بعد حادثة سير خطيرة بمدخل مدينة أكادير.

وتعود أطوار الواقعة الأليمة، لما قبل مغرب شمس اليوم الثلاثاء 06 أبريل الجاري، إثر تعرض الأسرة لحادثة سير مفجعة بمدخل مدينة أكادير، حينما كان رفقة زوجته في سفر نحو مدينة الصويرة لزيارة عائلة الزوجة بمناسبة إقتراب شهر رمضان، وهو ما تسبب في إصابة الزوجة بجروح بليغة عجلت بوفاتها مباشرة بعد دخولها لمستشفى الحسن الثاني.

وأضافت مصادر الجريدة أن الزوج الذي رافق زوجته للمستشفى رفقة ولده المعاق لم يتقبل الأمر ما دفعه إلى شنق نفسه بشجرة أمام قرية الكهربائي قرب مستشفى الحسن الثاني.

المصدر