توقع الدكتور منصف السلاوي، كبير المستشارين في عملية “وارب سبيد” التي أطلقها البيت الأبيض لتطوير لقاح ضد كوفيد-19، أمس الأحد، أن تعود الحياة إلى طبيعتها بالولايات المتحدة بحلول شهر أبريل أو ماي المقبلين بعد أن يصبح لقاح فيروس كورونا متاحا على نطاق واسع.

وقال السلاوي في برنامج “فايس ذو نيشن” على شبكة (سي بي سي) “أعتقد أنه يمكننا أن نبدأ في رؤية التأثير على الأشخاص الأكثر هشاشة على الأرجح خلال شهري يناير وفبراير، ولكن على أساس ديموغرافي، لكي تبدأ حياتنا في العودة إلى طبيعتها، نتحدث عن أبريل أو ماي”.