الرأي24

هزت مؤخرا فضيحة من العيار الثقيل مدينة العيون المغربية، بطلها راق عات في المدينة فسادا، وكل ضحاياه من بنات ونساء المدينة، وكشفت مصادر صحفية ان من بين الضحايا ايضا نساء ينتمين الى عائلات معروفة وبنات اعيان ومنتخبين ..
كما علمت الجريدة، أن الشرطة القضائية بالمدينة، تواصل أبحاثها قصد توقيف الراقي “المشعوذ”، الذي ذكر المغاربة براقي بركان، حيث يتفقان معا على نفس الطرق في استغلال الضحايا..
والى حدود كتابة هذه السطور، لاتزال مواقع التواصل الاجتماعي تعج بمزيد من الفيديوهات المسربة لمغامرات راقي العيون، حيث ظهر في بعضها بوجه مكشوف، كما ان نساء معروفات تم التعرف عليهن ظهرن بدورهن في بعض الفيديوهات، والبعض لايزال يترقب بحذر وايديهن على قلوبهن من ظهور محتمل..
هذا، وكشفت مصادر متطابقة، أنه تم توقيف بعض مسربي الفيديوهات المشينة وناشريها، في الوقت الذي قالت فيه مصادرنا أن الراقي فر الى موريتانيا، وهو من يتعمد نشر التوثيقات لغرض التشهير.

 

المصدر