الرأي24

 

علق حوالي 60 سائحا من جنسية اسرائيلية، بمدينة أكادير، بعد قرار  الحكومة ، تعليق الرحلات الجوية مع عدد من الدول ومن بينها فرنسا.

وقال موقع دوزيم، بأن مطار المسيرة بأكادير استقبل قبل أسبوعين، فوجا سياحيا يهوديا، يضم 80 فردا، أغلبهم عائلات، وقضى عشرة أيام بأحد فنادق المدينة، وزار عددا من المناطق السياحية بكل من أكادير وتارودانت والصويرة.

وبعد انتهاء مقامهم بالمدينة، تفاجأ الوفد السياحي، بقرار الإغلاق الجوي نحو فرنسا، وبعد بحثهم عن رحلات للعودة إلى ديارهم، وجدوا رحلات تربط الدار البيضاء بباريس عبر تونس، وباثمنة مرتفعة وصلت حسب مصدرنا 10000 درهم للرحلة.

وبخصوص الخطوط الملكية المغربية، فقد طرحت تذاكر لهذه الوجهة من أكادير، ابتداء من 10 أبريل المقبل، وبأسعار تتراوح مابين 1000 و2200 درهم، وهو التاريخ الذي يمكن لأغلبهم انتظار وصوله، لارتباطاتهم المهنية.