وجه الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، انتقادات للحكومة وقال إنها “مصابة بقصر النظر والعمى عن الكوارث، وأنها تفكر في الانتخابات المقبلة لا الأجيال القادمة”.

واتهم الفريق الاستقلالي، خلال مداخلة بالجلسة العمومية المخصصة للدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية لعام 2021، بمجلس النواب، الحكومة “بالتنصل من مسؤولية ما آلت اليها الأوضاع والعودة لتقمص دور الضحية، والافراط في تعليق فشلها على الحكومات التي سبقتها”.

وبحسب الفريق الاستقلالي، فإن “10 سنوات كافية للقيام بنهضة تنموية كبرى بالنظر للإرث الإيجابي”. مضيفا أن “واقع الحال يؤكد أن الحكومة فشلت في تحسين إنتاج الثروة وتوزيعها، والرفع من الناتج الداخلي الخام للفرد بالمغرب، بالمقابل شهدت الأسعار ارتفاعات صاروخية، فالمستوى المعيشي في عهد الحكومة ظل في تراجع مستمر، مع اللجوء المفرط للمديونية التي بلغت مستويات غير مسبوقة”.