الرأي24

 

أصدرت محكمة تيزنيت، حكما بالحبس  على شاب ثلاثيني بخمس سنوات نافذة، وغرامة مالية قدرها 50 ألف درهم، وتجريده من الحقوق الوطنية لمدة 10 سنوات، وذلك على خلفية متابعته، من طرف النيابة العامة، بتهم تتعلق بإهانة علم المملكة ورموزها، والتحريض ضد وحدتها الترابية، والإساءة إلى الدين الإسلامي، بواسطة صور نشرها عن طريق الوسائل الإلكترونية.

وتعود تفاصيل القضية، إلى يوم 8 مارس الماضي، حين أوقف رجال الدرك الملكي بالجماعة الترابية سيدي مبارك بإقليم سيدي افني، شابا ثلاثينيا، نشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مجموعة من “التدوينات” المسيئة إلى الدين الإسلامي، والمملكة المغربية، ورموزها، ووحدتها الترابية.

وبعد تعميق البحث معه، تم إيداعه بسجن تيزنيت، وبعد عرضه أمام المحكمة، قررت هيأة الحكم بغرفة الجنحي التلبسي، إدانته بعقوبة حبسية مدتها خمس سنوات، مع تجريده في سابقة من نوعها بجهة سوس ماسة من حقوقه الوطنية لعشر سنوات.