الرأي24

 

عادت ظاهرة الإنتحار في صفوف الشباب بقوة في الأونة الأخيرة بمدينة إنزكان ، حيث أنهي شاب في العشرينيات حياته شنقا بمنزل والديه بحي عليوحمان بتراست التابع لجماعة إنزكان ،ضواحي مدينة أكادير قبل لحظات من مساء اليوم الأحد 4 أبريل الجاري .
و تعود تفاصيل الحادث إلى إقدام شاب في العشرينيات من عمره إلى شنق نفسه بواسطة حبل داخل منزله ، حسب مصادر مقربة ،و أضافت ذات المصادر أن الشاب أعزب ،و تجهل لحد الان الدوافع الحقيقية لهذا الحادث الأليم الذي هز الحي ،و خلق العسرة في نفوس الجيران و المعارف.
و فور علمها هرعت السلطات المحلية و الأمنية لمنزل الضحية لمباشرة التحقيقات لكشف الأسباب الحقيقية ،في حين تم نقل جتة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني .
الحادث يطرح اكثر من علامة استفهام حول إنتشار الظاهرة بجماعة إنزكان و حي تراست بالخصوص حيث تعتبر الحالة الثالثة تقريبا في ظرف شهور قليلة .

ر أنوار