الرأي24

 

خاضت ساكنة منطقة بوهرودة بجماعة بلفاع بإقليم اشتوكة أيت باها،احتجاجات صاخبة صباح اليوم الابعاء 31 مارس 2021  ضد إقامة محطة لمعالجة المياه العادمة يتم من خلالها تجميع مياه التطهيرالسائل لمركز بلفاع ومعالجتها،بدعوى أن هذا المشروع المنجز بناء على اتفاقية شراكة بين الجماعة وعدة جهات،سيخلف أضرارا على صحة المواطنين ويفسد الأنظمة البيئية ويلوث الفرشة المائية الجوفية.

ورفضت الساكنة التي كانت مؤازرة في وقفتها الاحتجاجية بلفيف من مكونات المجتمع المدني والجمعيات الحقوقية والنقابية والسياسية إنشاء هذه المحطة بالموقع المحدد لها غرب دواوير أدوز،أمركس،حيث تصدت بشعاراتها ولافتاتها لهذا المشروع المقام بقرب من ساكنة أيت بوهروة أو بأي موقع آخر قريب من التجمعات السكانية بالمنطقة.
ومن جانبها استنكرت تنسيقية أيت بوهروة،في بيان لها،التعاطي السلبي والاستخفاف بالمطالب المشروعة للساكنة ورفع الضرر عنها،مطالبة الجهات المسؤولة محليا وإقليميا وجهويا بالتدخل العاجل لإنصاف الساكنة،كما تحمل الشركاء الموقعين على اتفاقية الشراكة والجهات المسؤولة تبعات الأضرار التي قد تلحق بصحة الساكنة وممتلكاتها والتي مازالت تعاني من مخلفات المطرح الجماعي للنفايات جوارالمنطقة من اختناقات وأمراض نفسية وزحف النفايات على أملاك الساكنة.
وتندد بسياسة الإقصاء والتهميش الممنهجين وإغراق المنطقة بمشاريع تشكل خطرا على الساكنة(المطرح الجماعي،المياه العادمة )وتطالب بالحق في العدالة المجالية وترفض كل أشكال المساومة على حقوق الساكنة المشروعة من أجل ضمان العيش لها لكن في بيئة سليمة ونظيفة وخالية من أي تلوث.