الرأي24

يتدوال المغاربة منذ نهاية الاسبوع المتصرم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري، ما تمت تسميته مقترح للحكومة خلال شهر رمضان، يشمل اجراءات وتوقيتا خاصا، من المرجح اعتماده في الشهر الفضيل وفق المنشور المتداول.

وتتضمن نقاط المقترح المزعوم الذي يجهل مصدره، إعتماد الحكومة لحظر التجوال الليلي من منتصف الليل إلى السادسة صباحا يوميا، واغلاق الاسواق الكبرى وأسواق القرب ساعة قبل اذان المغرب، فتح المقاهي منذ أذان المغرب إلى 23:00 مع منع تقديم وجبة الافطار، ومنع الافطارات الجماعية في الفضاءات العامة.

وفي ما يخص صلاة التراويح، جاء في المعطيات المتداولة أنه سيتم فتح المساجد الكبرى فقط، مع الاكتفاء بـ 30 دقيقة فقط، باعتماد التقصير في السور، واغلاق المحلات التجارية عند الحادية عشر ليلا.

وحسب ما أفاد به مصدر مسؤول ، فإن ما يتم تداوله في هذا الشأن لا أساس له من الصحة، وهو ما أكدته مصادر متطابقة من عدة جهات رسمية، مشيرة ان المجلس الحكومي الذي سينعقد قبيل رمضان سيكون له دور حاسم في تحديد جميع الاجراءات التي سيتم اعتمادها في الشهر الفضيل، في اطار احترام تام للتدابير الوقائية ومؤشرات تطور الوضع الوبائي.