الرأي24

في إطار تنزيل أهداف الاستراتيجية الأمنية العامة للأمن الوطني،وفي إطار الحملات التمشيطية التي باشرتها مصالح أمن البرنوصي بالتنسيق مع الفرقة الولائية ،وخصوصا مع اقتراف شهر رمضان الفضيل ،من توقيف العديد من المشتبه فيهم والمتورطين في أعمال اجرامية مختلفة.
وأوضح المصدر داته ثم خلال الحملات الأمنية المكثفة التي تقوم بها مصالح أمن البرنوصي وكدا مصالح الشرطة القضائية بالمنطقة والتي شملت مختلف الاحياء التابعة لنفود ثراب عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي ،اسفرت عن توقيف عدة أشخاص متورطين في عدة قضايا ومبحوت عنهم بموجب برقيات من طرف المحاكم المختصة ، علاوة عن أشخاص في حالة تخدير ومدججين بأسلحة بيضاء بدون سند قانوني
وأكد نفس المصادر أن مصالح أمن البرنوصي بالتنسيق مع مصالح الشرطة القضائية،والتي سخرت جميع امكانياتها المادية والبشرية في إطار تنزيل مخطط عمل مدمج يروم الى تعزيز الدوريات الإستباقية ودالك تحث الاشراف الفعلي لرئيس المنطقة والعميد المركزي ورئيس الشرطة القضائية ،بهدف تكثيف التدخلات الزجرية للوقاية ومكافحة أنواع الجرائم.
واردف المصدر داته انه في إطار تنزيل أهداف الاستراتيجية الأمنية للمديرية العامة للأمن الوطني متعددة الأبعاد ،وضعت المصالح الأمنية بسيدي البرنوصي اطار خاص للعمل الاستباقي بالتنسيق مع مصالح الفرقة الولائية بالدارالبيضاء ،من أجل مكافحة الجريمة بشتى أنواعها والتي تهدف إلى تعزيز وتعميم الوقاية وملامسة الاحساس الشمولي للأمن.
ويظل العمل اليومي والاستباقي الشرطة القضائية في مقدمة الخطط الأمنية لرئيس المنطقة مع ما يتطلب من نجاعة واستمرارية وتدابير زجرية واجراءات مسطرية قضائية تهدف إلى الطمأنينة وتعزيز الشعور بالامن.وتبقى العناصر الأمنية بالعمل الموازي بالإضافة إلى العمليات الرقابية بالشارع العام متواصلة لتحقيق الأهداف المنشودة والتصدي لجميع الظواهر الإجرامية بالحزم اللازم طبقا للمقتضيات القانونية.

هدا وثم خلال هده العمليات من توقيف عدة أشخاص في حالة تلبس في قضايا مختلفة منهم قاطني المنطقة ومنهم خارج نفود المنطقة.
واسفرت عمليات الحجز من طرف عناصر الشرطة القضائية كميات مهمة من مخدر الشيرا ،وسنابل القنب الهندي ،بالاضافة الى مخدر المعجون والقرقوبي وأسلحة بيضاء ودراجات نارية ومبالغ مالية متحصل عليها من عائدات الانشطة الإجرامية

المصدر