تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في النصب والاحتيال والسرقة عبر الانترنت

تمكنت عناصر الضابطة القضائية بجرسيف وبتنسيق مع نظيرتها بتازة وفاس، من تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في النصب والإحتيال والسرقة عبر الانترنت والتزوير في محررات بنكية واستعماله.

وكان أحد المواطنين من مدينة جرسيف تقدم بشكاية، يحكي فيها قصة تعرضه لعملية نصب من طرف مجهول، تعامل معه عبر مواقع التواصل الإجتماعي، من خلال موقع الإعلانات المجانية AVITO من أجل عقد عملية بيع سيارته الخاصة بتازة قادمين من فاس، حيث تمكن المشتبه فيهم من إسقاطه في خدعتهم، بعد اقناعه بتسليمه شيكا مزورا مؤشرا عليه، مقابل إتمام صفقة بيع السيارة، وهو ما تم بالفعل، ليتأكد الضحية أنه وقع ضحية نصب واحتيال بتسلمه شيك مزورا بدون رصيد.

وتم وضع كمين محكم للعصابة في عملية شراء أخرى وهمية اسقطت نفس العصابة. وقام الضحية بتسطير خطة بتنسيق مع عناصر الضابطة القضائية بجرسيف، من أجل الإطاحة بالمتهمين، حيث وضع رقما هاتفيا غير معروف على موقع AVITO، يعرض فيه سيارة أخرى كطعم للإيقاع بهم، وكانت نتيجة الخطة ناجحة للإيقاع بنفس العصابة، حيث اتفقوا مع الضحية على إجراء لقاء بيع وضربا موعدا بمدينة تازة.

واعترف المتورطون باقترافهم لجرائم النصب والإحتيال والسرقة، عبر تقديم شيكات مزورة بأسماء وهمية، لإستهداف أزيد من ثلاثين ضحية من مختلف المدن، برفقة شريك ثالث حررت مذكرة بحث في حقه.

وتبين ان المشتبه فيهم كانوا موضوع مذكرات بحث وطنية في النصب والتزوير والسرقة، كانوا يقومون بربط الاتصال بالضحايا من أصحاب إعلانات البيع بموقع avito المخصصة لهذا الغرض، قبل أن يتفقوا معهم على موعد للقاء قصد إتمام عملية البيع، والتي غالبا ما تتم عبر دفع ثمن السيارة باستعمال شيكات مزورة بدون رصيد.

كما سافرت العملية عن حجز سيارتين بمدينة فاس لضحيتين وشيكات ووثائق تستعمل للنصب، إذ جرى الاحتفاظ بالمشتبه بهم تحت تدابير الحراسة النظرية قبل إحالتهم على النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى