الرأي24

 

طالب حقوقيون بطاطا السلطات القضائية بتكثيف جهودها من أجل الكشف عن ملابسات اختفاء وقتل الطفلة ابتسام، التي انضافت إلى قائمة ضحايا جرائم أخرى مماثلة، قصد تحديد المتورطين ومساءلتهم قانونا.

ومع توالي مثل هاته الجرائم في حق الطفولة، دعا هؤلاء النشطاء الحقوقيين السلطتين التنفيذية والتشريعية إلى مراجعة النصوص القانونية ذات الصلة بوقائع الاغتصاب والاستغلال الجنسي وتهديد الأطفال وتعريض حياتهم للخطر، وذلك في أفق تشديد العقوبات على كل من تسول له نفسه ارتكاب جرائم ضد الأطفال.