مع اقتراب عيد الأضحى..”الشناقة” والجفاف يرفعون أسعار الماشية في الأسواق

تشهد الأسواق المغربية ارتفاعا كبيرا في أسعار الخرفان والمواشي، وذلك بفعل اقتراب عيد الأضحى المبارك، والاستعدادات التي يجريها التجار و”الكسابة” لهذه المناسبة الدينية الهامة.

ومع دخول شهر رمضان المبارك، يشهد الفلاحون والكسابة انخراطا فعالا في عملية تسمين الماشية والخراف المرتقبة للبيع في عيد الأضحى، مما أدى إلى نشوء حالة من الرواج والتنافس في الأسواق على شراء الماشية المناسبة للذبح.

وتسبب ارتفاع الطلب في الأسواق إلى رفع الأسعار بشكل ملحوظ، اذ أن الخراف التي تستوفي المواصفات الضرورية للذبح في العيد من المتوقع أن ترتفع أسعارها، خصوصا وأن “الشناقة” يستغلون هذه الشعيرة الدينية لتحقيق ارباح سريعة على حساب القدرة الشرائية للمواطنين مما يتطلب تدخلا صارما من القطاع الوصي، للضرب بيد من حديد على تجار المناسبات.

وعلاوة على “الشناقة”، يرجح تجار المواشي ارتفاع الأسعار بشكل كبير هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة، نتيجة تراجع عدد الرؤوس بسبب الجفاف، مما قد يؤدي بأن تصل أسعار الماشية في العيد إلى مستويات مرتفعة جدًا.

ويشير الخبراء إلى أن هذا الارتفاع في الأسعار يعكس تحديات قطاع الماشية، وخاصة مع استمرار تأثير التغيرات المناخية على الإنتاج والعرض، كما يجدر بالمستهلكين التحضير لهذه الزيادة في الأسعار، وضبط ميزانياتهم لتلبية احتياجاتهم خلال هذه الفترة المهمة من العيد، كما يجب على الدولة اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان استقرار أسعار أضاحي العيد في الأسواق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى