الراي 24  المراسل

تمكنت مصالح الدرك الملكي ببلفاع مساء  اليوم الثلاثاء 23 مارس الجاري ،  تحت الإشراف الميداني لقائد سرية الدرك الملكي ببيوكرى  من توقيف بارون مخدرات ” س ـ ـش ” دوخ المصالح الأمنية بعدد من مناطق سوس ماسة وصدرت في حقه أزيد من أربعين  مذكرة بحث وطنية من طرف مختلف المصالح الأمنية.

وحسب مصدر الجريدة فإن عملية التوقيف جاءت ثمرة لعملية مراقبة, قبل أن يتم نصب كمين محكم لهذا العنصر الخطير الذي كان يزود عدد كبير من تجار المخدرات بالمنطقة، وذلك بالمجال الترابي   الجماعة الترابية انشادن قرب  محطة  التلفيف  بتلقائد.

وأضافت ذات المصادر للموقع أن الجاني حاول الفرار بعد مقاومة شرسة للعناصر الدركية ،  إلا أن الخطة المحكمة التي نصبت له جعلته يسقط في شباك الإعتقال دون تسجيل أية إصابات، وتم حجز لديه ما  يناهز كلو غرامين من  مخدر الشيرا اضافة الى مبلغ مالي  20000 الف درهم

ولقيت هذه العملية النوعية التي أشرف على كل تفاصيلها قائد السرية وبتنسيق مع القائد الجهوي بالاكادير , إستحسان الساكنة وخلفت صدى طيب لدى الرأي العام المحلي. خصوصا وأن الموقوف يعد من أكبر المزودين للمنطقة بالمخدرات.

هذا, وقد تم وضع الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل إتمام البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة بابتدائية انزكان .

الصورة من الارشيف