الرأي24

أفادت وسائل إعلام محلية عن إقدام طفلة، تدعى “قمر” وتبلغ من العمر 11 عاما، على الانتحار شنقا، في العاصمة المصرية القاهرة، عقب خسارتها في لعبة “ببجي” الإلكترونية الشهيرة.

ووفقاً للمعلومات، فقد تلقى مأمور قسم شرطة المقطم، بلاغا يفيد بانتحار طفلة داخل غرفة نومها في منزلها بدائرة قسم الشرطة، وبالانتقال تبين العثور على جثة طفلة معلقة في حبل داخل غرفة نومها.

وكشفت التحريات أن الطفلة اعتادت على لعب “ببجي“، وأنها أثناء لعبها داخل غرفتها دخل عليها والدها ووجدها معلقة في حبل ومتوفاة.

حظر لعبة ببجي في مصر

وتستعد لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب في مصر، لمناقشة طلب إحاطة لحظر اللعبة، التي تنتشر بشكل واسع بين الشباب والمراهقين.

وقالت النائبة سوسن حسني حافظ، التي تقدمت بطلب الإحاطة الخاص بحظر اللعبة “إنها تؤثر على سلوك الأطفال والمراهقين بشكل كبير، وتسبب في اكتساب صفات عنيفة في شخصيتهم، نتيجة مشاهد ومحتوى العنف الموجود باللعبة، ما يمكن أن يتسبب في تحول هؤلاء اللاعبين من تلك الأعمار لمجرمين يرتكبون جرائم قتل أو الشروع بالقتل”.

والجدير بالذكر أن “بابجي”، لعبة جماعية، تقوم على استخدام الأسلحة، وتنتشر بين الشباب المصري منذ عام 2018، وفي سبتمبر، جدد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية تحذيره منها.