تحفظ مجلس المنافسة على طلب الشركة الفرنسية «ألسطوم»، التي تنشط أساسا في تطوير وتسويق الأنظمة والمعدات والخدمات في قطاع النقل، خاصة على عبر السكك الحديدية، باقتناء جميع أسهم فرع شركة «بومباردييه» الكندية المتخصصة في صناعة الطائرات وعربات النقل السككي.

وبرر مجلس المنافسة قراره، بوجود احتمال جدي للمس بالمنافسة في قطاع النقل السككي.

وأوضح مجلس المنافسة في قراره، أن هذه العملية تشكل تركيزا اقتصاديا، حسب مدلول المادة 11 من القانون رقم 104.20 المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة، والتي تعرف عمليات التركيز الاقتصادي الخاضعة للتبليغ إلى مجلس المنافسة، مشيرا إلى أن الشركة المقتنية «ألسطوم» هي شركة مجهولة الاسم، خاضعة للقانون الفرنسي، وهي الشركة الأم لمجموعة فرنسية تنشط أساسا في تطوير وتسويق الأنظمة والمعدات والخدمات في قطاع النقل، خاصة على مستوى قطاع النقل عبر السكك الحديدية، وأن الشركة المستهدفة هي شركة «بومباردييه للنقل»، وهي شركة خاضعة للقانون الإنجليزي، متخصصة في مجال توفير العربات والمعدات والأنظمة والمعدات التشويرية وتقنيات التنقل الإلكترونية وخدمات الصيانة المتعلقة بالسكك الحديدية، وهي فرع للمجموعة الدولية الكندي «Bombardier Inc» ، المتخصصة في قطاع صناعة الطائرات والقطارات.

وأشار قرار المجلس إلى أنه تم تحديد الأسواق المعنية بشقيها، سوق المنتوج أو الخدمة والامتداد الجغرافي للعملية، وذلك تطبيقا لأحكام النقطة الثالثة من ملحق ملف التبليغ المتعلق بعملية التركيز، وحيث يعرف السوق المعني بكونه السوق المناسب المحدد، حسب نوع المنتوجات أو الموقع الجغرافي، والتي يكون للعملية المبلغة أثر عليه بصفة مباشرة أو غير مباشرة، وحيث إنه بعد الاطلاع على وثائق ملف التبليغ، واعتمادا على نتائج التحقيق، فإن الأسواق المعنية بهذه العملية هي سوق المعدات المتحركة البينية بما في ذلك عربات القطار فائق السرعة، وسوق المعدات المتحركة داخل المجال الحضري، وسوق التشوير السككي للخطوط البينية، وسوق التشوير السككي داخل المجال الحضري، وأكد القرار أن الشركة المقتنية والشركة المستهدفة تنشطان على مستوى جميع الأسواق المعنية، وتعتبران من أهم المتنافسين داخلها.

وخلص التقرير إلى أن تقاطع أنشطة أطراف العملية على مستوى جميع الأسواق المعنية، سينتج عنه مباشرة وبمجرد دخول العملية حيز التنفيذ، زوال أحد أهم منافسي الشركة المقتنية في هذه الأسواق، وبالتالي فإن السوق المعني يعتبر مرصودا(marché affecté) ، بسبب زوال منافس محتمل نتيجة العملية.

وأكد قرار مجلس المنافسة، أنه بناء على التحليل التنافسي الأولي للأسواق المرصودة المعنية بهذه العملية، فيوجد احتمال جدي للمساس بالمنافسة، وقرر المجلس القيام بدراسة معمقة لمشروع عملية التركيز الاقتصادي.