التحقيق في تزوير وثائق استيراد للاستفادة من التخفيضات أو الإعفاءات الجمركية

أفادت مصادر صحفية، اليوم الأربعاء، أن مراقبي الجمارك يدققون في وثائق استيراد تقدم بها مستوردون لإتمام إجراءات الجمركة.

وأفادت المصادر ذاتها، بأن شكوكا انتابت المراقبين الجمركيين بشأن شهادات المنشأ المتعلقة بمنتوجات قدمها المستوردون المعنيون بالتحريات لجلبها إلى المغرب.

وأوضحت جريدة “الصباح”، التي أوردت الخبر في عددها اليوم الاربعاء استنادا إلى مصادرها، أن هناك مواد غذائية يتم تزوير شهادة منشئها للاستفادة من تخفيضات أو إعفاءات جمركية.

وأضافت الجريدة أن منتوجات من بلدان آسيوية يتم إنشاء شهادة منشأ أوربية لها للاستفادة من الإعفاءات الجمركية، المقررة في إطار اتفاقية الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوربي.

وأكدت المصادر ذاتها أن المعطيات التي توصل إليها المراقبون ترجح أن المستوردين المعنيين بالتحقيقات تمكنوا من استيراد كميات كبيرة من المنتوجات بشهادات منشأ مزورة طيلة سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى